نسخة تجريبية

10 أمور لا بد أن يأخذها الخريج على محمل الجد

0

رحلة جديدة و تنطلق الحافلة من باب صفحات العلم الى عالم مجهول و لا تدرك مدى غموضه و جدار الامل تحيط بك من كل جانب لتبحث عما تميل إليه و ترضي نفسه و تخيط بها اتجاهك

لنصدم بواقع يفصل روحك عن جسدك و يقف شعر اليأس بينهما و تبدأ بيأس بفرض واقعاً لم ترغب به ابدأ و تتبدل الأحلام بأوهام   و يصيح قلبك بلحظات اليأس عن حلما تهدم في صرخات الواقع .

لتدرك انك محاصر  في بيئة تعمها الكارثة و ويلات الحروب و انقطاع الكهرباء المستمر و تلوث المياه و انهيار الاقتصاد و زيادة البطالة , لتبدأ تفقد ذاتك و ترغم نفسك لما لا يرضيك و تركن سنوات العلم الماضية في درج الاحلام و البحث عن لقمة العيش مهما كانت تدنى قيمتك المعرفية و الانسانية .

لذلك هناك بعض الأمور على كل خريج جديد أن يأخذها على محمل الجد، وهو يدخل سوق العمل و منها :

1.      لتكن نظرتك للحياة واقعية، فالحياة ليست سهلة:

بغض النظر عن المظاهر الخارجية، لا أحد ينجو من الحياة من دون مآس، ومشقة، وسخرية، والحقيقة هي أن الحياة مليئة بالمتاعب والآلام التي تجرح وتؤلم، والفرق بين أولئك الذين تغلبوا على التحديات وأولئك الذين استسلموا لها ما هو إلا فرق في الموقف والمنظور الذي ترى من خلاله هذه الحياة. احتضن التحديات والنكسات ليس لمجرد أنها لحظات للتطهير والتنقية، ولكن أيضاً لأنها لحظات فارقة، لا تقع فريسة للتحديات؛ ولكن تعلم منها، وتذكر أن استيعاب الفشل من خلال عدسة واحدة غالباً ما تكون نقطة انطلاق لتحقيق النجاح عندما تراها من خلال زاوية مختلفة.

2.      لا تخف من الحياة

تسمح للعقبات الكثيرة التي لا مفر منها في الحياة بعرقلة تقدمك، لا تدع أي شخص آخر يضع لك تعريفات الممكن أو المستحيل بالنسبة لك، فالحقيقة أن المعقولية تتحول لاستحالة فقط عند اختفاء الإيمان. العالم يمكن أن يحرمك من أشياء كثيرة، ولكنه لن يستطيع أن يحرمك من إيمانك. فقط بالاستسلام تقوم أنت بحرمان نفسك من إيمانك، ومن ثم تفقد الأمل.

3.      ابتعد عن الحشود:  العالم يحتقر التقليد الرخيص، ويحب الأشياء الأصلية، وطبقاً لهذه القاعدة فإن التقليد يمكن أن يؤدي بك إلى الرداءة، والتقادم، وعدم الملاءمة. لكل منا منحة ومواهبه الفريدة، وكلما اكتشفت مواهبك وطورتها كان ذلك أفضل لك.

4.      أي وظيفة يمكن أن تكون وظيفة جيدة: لا توجد أي وظيفة أدنى من مستواك إذا كنت عاطلاً عن العمل، فكل يوم لا يضاف فيه لرصيدك ينخفض فيه خط المياه الخاص بك. قد لا يكون من الممتع بيع الأحذية، وأنت تحمل شهادة في القانون، ولكنها بداية وخطوة في الاتجاه الصحيح.

5.      خذ الأمور بجدية: ولكن لا تبالغ في إجهاد نفسك، فالدعابة والفكاهة يمكنها تقديم الإغاثة اللازمة لك في الأوقات الصعبة. ما لا يفهمه الكثيرون في بعض الأحيان هو كيفية العثور على الفكاهة التي يبحثون عنها.

6.      النجاح في مقابل المغزى: من المهم أن ندرك أنه ليس هناك تعريف واحد فقط للنجاح.. فالنجاح يعني أشياء مختلفة لأناس مختلفين، وهذا شيء جيد. فلا ينبغي أن تشعر بالقلق بسبب تعريفات الآخرين للنجاح، وليكن لك تعريفك الخاص بك..

7.      التعلم لا يتوقف عند التخرج: التعلم مسعى طويل مستمر طوال الحياة، واللحظة التي تتوقف فيها عن التعلم هي اللحظة التي تتخلى فيها عن فرصك للآخرين.. ابحث دائماً عن التحدي واصقل تفكيرك، واعرض كل شيء من خلال عدسة التعلم.

8.      هناك فرق بين السعادة والفرح: فالسعادة تأتي وتذهب، إنها عابرة في أحسن الأحوال، وهي في معظم الأحيان خادعة، والسعي لتحقيق السعادة وجعلها فوق كل شيء آخر يمكن أن يؤدي إلى الخراب، لكن الفرح هو الشيء الذي يمكن العثور عليه بسهولة وفي أي ظرف من الظروف وفي أي مكان.

9.      كن اجتماعيا ً: العلاقات مع الناس هي أكبر الأصول التي تملكها.. وعالمك سيتشكل من قبل أولئك الذين تختارهم أو تستبعدهم من حياتك. كن لطيفاً مع الجميع، والأهم من ذلك أن يكون متعمداً في البناء عليهم، يمكن أن يبنى على حساب الآخرين، أو على أكتاف الآخرين، فإن الإنجازات المستدامة هي التي تصمم النجاح وتبدعه من أجل الآخرين.

10.  لا تعش في مستوى أعلى من إمكاناتك: لا تجعل الديون أصدقاءك، إنها كالطاعون الذي لا علاج له، وأقترح عليك تجنب ذلك على هذا النحو: إذا كنت تريد أن تصبح متعاقداً دائماً مع الدائنين، لكي تعيش حياة مترفة، لا تشتري شيئاً لا تستطيع سداد ثمنه فوراً، فالسيولة والتدفق النقدي يعطيك خيارات أفضل، ويوفر لك القدرة على العمل في الأوقات الصعبة.

و لا تجعل الصعبات و الصدمات تقف حائط امام احلامنا ,فرحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة , فبدأ بهذه الخطوة الأن مهما طال المشوار ستصل حتماً